في المالديف، تتجاوز حمامات الاستشفاء، على سبيل المثال، حدود مفهومها؛ حيث إنها تعد تجربة مذهلة، ورحلة ستلامس روحك. إنها بمثابة رحلة ستنغمس فيها تمامًا، وفرصة لتصفية عقلك وجسدك وروحك.
لا تتناسب حمامات الاستشفاء في المنتجعات مع المناطق الفاخرة المحيطة بها، واللمسات الأنيقة للمنازل الصغيرة المريحة، والفيلات المثيرة فحسب، بل إن حمامات الاستشفاء في المالديف تعد تجربة بحد ذاتها. ستجد حمامات الاستشفاء وسط الحدائق مترامية الأطراف، والمجهزة بغرف تدليك مندمجة في محيطها الاستوائي الخصب، أو حمام استشفاء مقام على ركائز متينة فوق صفحة المياه شديدة الصفاء للبحيرة، الأمر متروك لك. انغمس داخل حدود التأمّل. لا شيء سواك أنت والأفق اللامحدود بزرقته المعهودة، حيث يتقابل البحر بمساحته اللامتناهية مع صفحة السماء، وبلا أي شيء قد يشتت عقلك.
إذا لم تكن تجربة الاستمتاع الكاملة تتمثل في فنجان الشاي الخاص بك، فما عليك سوى الحصول على بعض التدليك المريح عقب قضاء يوم من المرح والشمس والنشاط. اختر أي نوع من التدليك ترغب فيه، وانعم بالأجواء الهادئة والأيدي المختصة لطاقم التدليك بمهاراته العالية. وهكذا، يوفر لك كل حمام استشفاء عالمًا من السكينة الآمنة، تتجاوز فيه العلاجات غير العادية حدود الخيال.
Add to Trip