Places

أهم بقاع الغوص في جزيرة ماليه أتول الشمالية

تتمتع جزيرة "ماليه أتول" الشمالية بعدد كبير من بقاع الغوص المتنوعة والشهيرة التي يقصدها الغواصون المتعطشون لممارسة هذه الرياضة. وقد شهدت هذه الجزيرة الانطلاقة الأولى للسياحة في الدولة، بفضل ما تحتو...

تتمتع جزيرة "ماليه أتول" الشمالية بعدد كبير من بقاع الغوص المتنوعة والشهيرة التي يقصدها الغواصون المتعطشون لممارسة هذه الرياضة. وقد شهدت هذه الجزيرة الانطلاقة الأولى للسياحة في الدولة، بفضل ما تحتويه من بقاع للغوص تعد من بين أكثر البقاع شهرةً هناك. كذلك، حبا الله هذه الجزيرة المرجانية بالعديد من المناظر المذهلة تحت الماء، بالإضافة إلى الفصائل البحرية التي تتنوع بين أسماك الشعاب المرجانية الملونة والفصائل ضخمة الحجم مثل أسماك شيطان البحر من فصيلة المانتا والقروش.
تتربع منطقة حطام سفينة "فيكتوري" بالمالديف على الأرجح على أعلى قائمة مواقع الغوص الأكثر شهرة في الجزيرة المرجانية. ويقع حطام السفينة على عمق حوالي 35 مترًا تحت البحر، ومنذ غرقها في عام 1981، انتشر على سطحها العديد من الشعاب المرجانية الملونة المذهلة. كما اتخذت منها أجناس بحرية، مثل أسماك الهامور، والفيوزلير، والخفاش، موئلاً للعيش فيها.
رغم أن جزيرة "أري أتول" تشتهر بأسماكها السطحية، نجد أنّ جزيرة "ماليه أتول" الشمالية تشترك معها في بعض ملامحها. وتقع منطقة أسماك المانتا "مانتا بوينت" في الجهة الجنوبية الشرقية من هذه الجزيرة المرجانية، وتذيع شهرتها بسبب أسراب أسماك شيطان البحر من فصيلة المانتا التي تتجمع هناك بحثًا عن غذائها خلال فترة هبوب الرياح الموسمية الجنوبية الغربية التي تبدأ من شهر مايو وتنتهي في شهر أكتوبر. وتضم المنطقة هناك مجموعة متنوعة من الشعاب المرجانية الملونة، بالإضافة إلى تنوع أحيائها البحرية.
تعد منطقة "ناسيمو تايلا" التي تشتهر بكهوفها الجميلة وتكويناتها المرجانية الرائعة، ومنطقة "إتش بي ريف" ذات المغارات والشقوق المذهلة، ومنطقة "بانانا ريف" التي تتمتع بثروات هائلة من الأسماك والأحياء البحرية من أكثر بقاع الغوص شهرة في جزيرة "ماليه أتول" الشمالية.
Add to Trip