Places

ركوب الأمواج في المالديف

تقع المالديف في قلب المحيط الهندي تمامًا، ما يشكل لها فرصة سانحة للاستفادة من الأمواج الجنوبية هناك والظروف المواتية تمامًا بها لممارسة رياضة ركوب الأمواج فوق مناطق الشعاب المرجانية الخارجية بأرخبي...

تقع المالديف في قلب المحيط الهندي تمامًا، ما يشكل لها فرصة سانحة للاستفادة من الأمواج الجنوبية هناك والظروف المواتية تمامًا بها لممارسة رياضة ركوب الأمواج فوق مناطق الشعاب المرجانية الخارجية بأرخبيلها. ويبلغ متوسط ​​درجة حرارة المياه هناك نحو 28 درجة مئوية، ما يتيح الظروف لركوب الأمواج طوال موسم هذه الرياضة الذي يمتد من منتصف شهر فبراير حتى شهر نوفمبر، إلا أنّ أفضل الأوقات لممارسة تلك الرياضة تكون بدايةً من شهر مارس وحتى شهر مايو، ومن بداية شهر سبتمبر حتى نهاية شهر نوفمبر.
لقد قادت الأمواج إلى اكتشاف جزيرة "ماليه أتول" الشمالية - أول ما تم اكتشافها، ولذلك فهي تعدّ الجزيرة الأكثر رواجًا بين راكبي الأمواج، بل والأكثر سهولة من حيث إمكانية الوصول إليها أيضًا، بسبب كثرة منتجعاتها وقربها من المطار الدولي. توفر الأمواج المتناسقة مع بعضها عند مواضع ركوب الأمواج المختلفة في الجزيرة المرجانية عددًا من أطول جولات ركوب الأمواج في الدولة. وتشمل بعض مواقع ركوب الأمواج التي تشتهر بها الجزيرة المرجانية منطقة "كوكس" الواقعة في جزيرة "ثولوسدو"، ومنطقة "لوهيس" في جزيرة "لوهيفوشي"، وكذلك "جيلبريكس"، و"هونكيز"، و"ماليه آيلاند بوينت"، وسولتانز" و"نينجاز"، وجميعها تمتد على طول الحافة الشرقية للجزيرة.
يرى العديد من راكبي الأمواج أن جزيرة "هوفادو أتول" الواقعة ضمن المجموعة الجنوبية من سلسلة الجزر المرجانية تعد أروع منطقة أمواج في أرخبيل المالديف، ويقع السواد الأعظم من تلك الأمواج على الطرف الجنوبي للجزيرة. وتعد مناطق "بيكونز"، و"تايجر سترايبس"، و"كاست أوايز"، و"بلو باولز"، و"إيربورتس"، و"فايف آيلاندز"، و"تو وايز" و"لوف تشارمز"، و"أنتيكس" من أشهر مناطق ركوب الأمواج على تلك الجزيرة.
Add to Trip