Places

أوتيمو غاندوفارو

تعد "أوتيمو غاندوفارو" مسقط رأس ومقرّ السلطان "محمد ثاكوروفانو"، أحد الأبطال الأكثر تبجيلاً وتوقيرًا في التاريخ المالديفي. وتقع "أوتيمو غاندوفارو"، التي تُترجم إلى "قصر أوتيمو" في مدينة "أوتيمو" في...

تعد "أوتيمو غاندوفارو" مسقط رأس ومقرّ السلطان "محمد ثاكوروفانو"، أحد الأبطال الأكثر تبجيلاً وتوقيرًا في التاريخ المالديفي. وتقع "أوتيمو غاندوفارو"، التي تُترجم إلى "قصر أوتيمو" في مدينة "أوتيمو" في جزيرة "ها أتيفو أتول" الواقعة في أقصى شمال أرخبيل المالديف.
في عام 1558، أغار البرتغاليون على المالديف وقتلوا سلطانها خلال إحدى المعارك، ليعتلوا بذلك سُدة الحكم في المالديف. وقد غادر "محمد ثاكوروفانو" برفقة إخوته "علي" و"حسن"، المالديف ليستقروا في "مينيكوي" استعدادًا لشنّ حملة لتحرير دولتهم من براثن الحكم البرتغالي. وقد كان للقارب الذي بنوه لحملتهم، وأطلقوا عليه اسم "كالوفومي"، دورٌ بالغ الأهمية في جهودهم. وقد قاتل الجيش بقيادة "محمد ثاكوروفانو" وإخوته، البرتغاليين لمدة ثماني سنوات. ولتفادي تعرضهم للأسر، هبط الجنود على جزر متفرقة تحت جنح الظلام، وقاتلوا البرتغاليين وغادروا قبل بزوغ الفجر. وفي نهاية المطاف، رسا الجيش على جزيرة "ماليه"، ونجح في هزيمة قادة البرتغاليين في العاصمة. وقد نصّب الشعب "محمد ثاكوروفانو" سلطانًا عليهم، بعد أن حررهم من أغلال الاحتلال البرتغالي.
استمر حكم السلطان "محمد ثاكوروفانو" في المالديف طيلة 12 عامًا حتى وافته منيته في عام 1585. وقد عُرف عنه مراعاته لشعبه، وعدله، واهتمامه بتحسين معيشة الفئات الأفقر من شعبه. ويُنسب إلى السلطان "محمد ثاكوروفانو" الفضل أيضًا في إنشاء أول وحدة عسكرية رسمية في الدولة.
Add to Trip